بيان شكر لحزب التجمع الوطني الموريتاني
بيان شكر صادر من السادة النعيم (الأشراف) في سوريا وبلاد الشام إلى حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الإسلامي في موريتانيا (تواصل) بخصوص

الموقف الأخوي التضامني مع أخوتهم السوريين

(مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّى)– الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم

نحن أبناء السادة النعيم الأشراف في سوريا وبلاد الشام , نشكر من أعماق قلوبنا أهلنا وأخوتنا في حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الإسلامي في موريتانيا (تواصل) لموقفهم الأخوي ولتنظيمهم الأسبوع التضامني مع أهلهم في سوريا ونخص بالشكر منهم رئيس الحزب الأخ الفاضل محمد جميل ولد منصور الذي طالب بطرد السفير السوري في موريتانيا حين اعتبر أنه لا مكان لأي سفير يمثل النظام السوري في أي بلد من بلدان العالم الإسلامي.

إن احساس أهلنا في موريتانيا بمعاناة أهلهم في سوريا يمثل بالنسبة لنا تجسيداً حقيقيا وصادقا للوحدة العربية والاسلامية بين شعوب أمتنا الواحدة التي فرقتها هذه الأنظمة , كما أنه يشكل بالنسبة لنا سندا ودعما نفسيا مهما في مواجهة جيش الطغيان الأسدي الذي تحول إلى آلة عمياء لقتل المدنيين والأبرياء من أبناء شعبنا السوري .

إننا نشكر لكم هذه الوقفة التي لن ينساها لكم أخوتكم السوريون وسنكتبها لكم في تاريخ سورية الحديث بعد سقوط هذا النظام الفاشي المجرم.

الرحمة للشهداء, والنصر للأبطال من أبناء شعبنا, والخزي والعار للظالمين الذين يقتلون شعوبهم, وسيعلم الذين كفروا أي منقلب ينقلبون.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مجلس قبيلة النعيم في سوريا و بلاد الشام