تنحي الأسد
بيان صادر عن أبناء السادة النعيم الأشراف في سوريا وبلاد الشام
خاص بتنحي طاغية دمشق المجرم بشار الأسد حقنا للدماء

بسم الله الرحمن الرحيم

((و كمأهلكناقبلهم من قرنهم أشد منهمبطشا فنقبوا في البلاد هل من محيص))

صدق الله العظيم

الاخوة والأخوات في سوريا الحبيبة :

في كل يوم جديد, بل في كل لحظة, يفقد النظام المجرم في دمشق سيطرته على الوضع الأمني في البلاد, كما هو حال كل الأنظمة الدكتاتورية التي ما برحت تدافع عن باطل أزهقه الحق في كل بلد عربي ثائر. و مع تمادي بطش هذا النظام المجرم يتوجه أبناء السادة النعيم الأشراف في سوريا وبلاد الشام باسم كل أخوتهم السوريين بنداء تحذيري لطاغية دمشق الأكبر المجرم بشار الأسد لوقف عملياته الاجرامية وترك دمشق لأبنائها, أحفاد الأمويين وأحفاد خالد بن الوليد.

أيها المجرم الكبير نقول لك ولأعوانك المجرمين : اعلموا وثقوا بأن الشعب السوري لن يرحمكم وأن الله لن ينصركم وسيزيدكم خزيا وعارا وذلاّ , وانتظروا يوماً تشربون فيه جميعاً كأس العلقم التي أسقيتموها شبابنا ورجالنا ونسائنا وأطفالنا على مدى أربعين عاما.

و بهذه المناسبة يتوجه أبناء السادة النعيم الأشراف في سوريا وبلاد الشام بخالص شكرهم لأبناء قبائل الجولان النازحين ثلاث مرات في عهد آل الأسد والقاطنين على أرض محافظة دمشق الذين كانوا ولازالوا أحد مشاعل الحرية , ونبشرهم بأن النزوح الثالث لهم في عام 2012 بعد نزوح عام 67 وعام 73 سيكون الأخير بإذن الله تعالى وسيكون من بعده نصر وفتح مبين, واجتثاث لعصبة طاغية مجرمة طغت في البلاد فـأكثرت فيها الفساد.

عاشت سوريا الحبيبة حرة أبية مطهرة من دنس المجرمين والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

مجلس قبيلة النعيم في سوريا و بلاد الشام

الاثنين في الرابع من رمضان لعام 1433 هجرية , الموافق للثالث والعشرين من شهر تموز لعام 2012 ميلاية