مجزرة التريمسة
بيان صادر عن أبناء السادة النعيم الأشراف في سوريا وبلاد الشام

بخصوص مجزرة التريمسة في حماة وترحيب بانشقاق ابن قبيلة العقيدات

السفير السوري المنشق لدى العراق الشقيق , السيد نواف الشيخ فارس

أهلنا وأخوتنا في سوريا الحبيبة :

جاءت مجزرة جديدة وليست بالأخيرة من نظام فاق في وحشيته افتراس الوحوش , ولم يعد من حل أمام الشعب السوري البطل إلا الحرب المفتوحة حتى اسقاط النظام وبذل المال والنفس والنفيس لوقفه ووضع حد لجبروته , فلا حلول بعد اليوم إلا بانشقاق كل موظف مدني أو عسكري لازال في صفوف المجرمين , وتسليح الشعب نفسه للدفاع عن عرضه من هذه العصابة الهمجية الحاكمة التي لا يمكن لها أن تخضع لإرادة الشعوب إلا تحت قوة السلاح . كما نطالب المجتمع الدولي باتخاذ تدابير ضد النظام السوري تحت الفصل السابع من أجل حماية المدنيين والحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليميين , وإذا تعذر ذلك فلابد من تظافر الجهود للوصول إلى حل سريع وعاجل خارج مظلة مجلس الأمن الدولي.

أيها الأخوة والأحبة ننتهز هذه الفرصة لنرحب ترحيبا كبيرا بشجاعة الشجعان الذين انشقوا عن نظام الفساد والاجرام , ونخص اليوم بالذكر منهم : ابن قبيلة العقيدات في دير الزور السيد نواف الشيخ فارس السفير السوري المنشق لدى العراق الشقيق , وأحد المحافظين السابقين لمحافظة القنيطرة والجولان المباع ونقدّر له عاليا هذا الموقف الشجاع , كما نستنهض أيضا همم الأحرار وندعو كل الأهل والأخوة من جميع الطوائف والانتماءات, من أبناء القبائل أو من غيرهم , ممن لايزالون في المؤسسات العسكرية والمدنية لهذا النظام , بالانشقاق العاجل والفوري والالتحاق بصفوف الله والشعب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مجلس قبيلة النعيم في سوريا و بلاد الشام

الجمعة في الثالث والعشرين من شهر شعبان لعام 1433 هجرية - الموافق للثالث عشر من شهر تموز لعام 2012 ميلادية