مجزرة الحولة
بيان صادرعن أبناء السادة النعيم الأشراف في سوريا وبلاد الشام

تنديدا بمجزرة الحولة التابعة لريف حمص

إلى كل الأحرار في الوطن العربي الكبير وفي العالم أجمع :

تعرضت مدينة الحولة في حمص منذ يومين لقصف وحشي عنيف قامت به قوات الأسد المجرمة ليضيفوا إلى سجل عمالتهم وخياناتهم وتفاهاتهم وارهابهم مجزرة جديدة طالت حتى الأطفال الأبرياء لأهلنا في الحولة, متسببين بذلك بجريمة مروّعة ضد الانسانية راح ضحيتها 116 شخصا من بينهم 32 طفلاً و 300 مصاب, وما هذه الجريمة التي حدثت بالأمس إلا دليلا واضحا على عدم شرعية هذا النظام المجرم. إن سلسلة هذه المجازر سوف تقود البلاد في القريب العاجل إلى حرب أهلية لا تبقي ولا تذر و سيكون النظام هو المسؤول الأول والأخير عنها . فإلى متى هم مستمرون ؟؟

إننا ندعو جامعة الدولة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وكل انسان حر يملك حس الانسانية إلى القيام بواجبهم في حماية المدنيين السوريين من مرتكبي المجازر وفعل كل ما هو ممكن لحمايتهم من هؤلاء الطغاة المجرمين الحاقدين الفاسدين المفسدين الظالمين بما في ذلك استخدام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة والتي تتيح حماية المواطنين السوريين من جرائم النظام باستخدام القوة , إذ أن مجرد السكوت على مثل هذه الجرائم يعد اشتراكاً مباشراً مع هذا النظام في القتل والتدمير.

وفي الختام عاشت سوريا الحبيبة حرّة من كل طاغية والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مجلس قبيلة النعيم في سوريا وبلاد الشام في 27/05/2012