ولي العهد
برقية شكر وامتنان

صاحب السمو الملكي، ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

أبناء قبيلة النعيم في سورية وبلاد الشام تتقدم للمملكة العربية السعودية قيادة وشعبا، بآيات الشكر لدعوتنا لأداء مناسك العمرة، وحسن الضيافة والتي تجسد الرؤية الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، حفظه الله ورعاه.

إننا نفتخر و نقدر جهودكم الجليلة في خدمة الإسلام والمسلمين، وإحياء التضامن الإسلامي، وتوحيد الأمة الإسلامية، فمكانة المملكة المرموقة في العالم الإسلامي بصفتها مهبط الرسالة السماوية السمحة، وراعية للحرمين الشريفين، كانت وما زالت سباقة إلى كل عمل إسلامي نافع للأمة الإسلامية، بما فيه خدمة الإسلام والمسلمين.

إننا نبايعكم ونعاهدكم على الطاعة في زمن صرنا فيه كالشاة يتناتشها ذئاب ما هم برجال لكن الوهن في نفوسنا غلّبهم علينا.

نتمنا لسموكم موفور الصحة والعافية، وللمملكة العربية السعودية وشعبها دوام التقدم والإزدهار.

                                             رئيس مجلس قبيلة النعيم في سوريا وبلاد الشام

                                               الشيخ الدكتور مصعب الطحان النعيمي

                                               العاشر من شهر شعبان 1439 هـ

الموافق لـ 2018/04/26 مـ