إغاثة الجولان page 001
الدكتورة الفاضلة خولة مطر

أرجو من المولى عز وجل أن تصلك كلماتي هذه، وأنت تنعمي بأثواب الصحة والعافية.

دكتورة خولة،


 أطمع بمساعدتك لإيصال صوتنا لمسؤولي البرنامج الغذائي لهيئة الأمم المتحدة.

فلا يخفى على أحد تدهور الأوضاع الإنسانية في الجولان السوري، في ظل سياسة الحصار والتجويع التي يتعرض لها المدنيين هناك من أبناء القبائل والعشائر.

 تهدف مؤسسة النعيم الخيرية (القسم الإغاثي لمجلس قبيلة النعيم) للتواصل مع مسؤولي البرنامج الغذائي لهيئة الأمم المتحدة، من أجل تفعيل آليات حقيقية للعمل الإغاثي على أرض الجولان السوري.

                                                                                                                                                 09/05/2015 مـ         

                                                                                                                                            الدكتور مصعب الطحان النعيمي