تفجيرات دمشق
بيان إدانة تفجيرات دمشق صادر عن أبناء قبيلة النعيم بكل عشائرها في بلاد الشام وخاصة في سوريا

إن قبيلة النعيم تؤكد على إدانتها الشديدة للتفجيرين الإرهابيين الذين قامت بها عصابات الأمن الأسدية اليوم الجمعة 23/12/2011 محاولة منها خداع الشعب والعالم بأسره بأنها عمليات تفجيرية قامت بها القاعدة أو الجماعات المسلحة المزعومة علما بأن أقوى مخابرات في العالم لا يمكنها أن تكتشف الفاعل بدقيقتين

كيف يمكن لعملية كهذه أن تحصل في يوم دخول المراقبين ولم تحصل خلال 9 أشهر من الانتفاضة المباركة. فأي استهزاء بعقول الشعوب وأي استسخاف بعقول السوريين الشجعان تقوم به هذا العصابة التي سفكت الدماء وهتكت الأعراض وقتلت الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ الآمنين في بيوتهم وهم نيام واستباحت كل شيء حتى دور العبادة لم يستحوا من تدنيسها

وفي الختام لقد بدأ هذا النظام بالتخبط في غبائه وهذا أكبر دليل على قرب نهاية حقبة 41 عاما من الكذب والقهر والظلم الذي ارتكبوه بحق شعبنا السوري البطل بكافة طوائفه الذي هو أذكى وأقدر على فهم ألاعيب هذا النظام اليوم أكثر من أي وقت مضى

الرحمة للشهداء والنصر للثائرين المعتمدين في ذلك على الله أولا وعلى تضحيات شعبنا المجاهد البطل وإننا نؤكد على استمرارية ثورتنا ونضالنا حتى اسقاط طاغية هذا النظام وعصابته البربرية الإرهابية التي لن تزيدنا أعمالها الارهابية إلا استمرار في تقدم هذه الثورة.

مجلس قبيلة النعيم في سوريا وبلاد الشام