لقد قدّمت مؤسسة النعيم الخيرية العديد من المساعدات الإغاثية للداخل السوري، حيث تم تقديم دفعة أولى من المساعدات الإنسانية في شهر نوفمبر تشرين الثاني من العام 2012، ثم دفعة ثانية من المساعدات تم توزيعها في الشهر الأول من العام الحالي عام 2013.
شملت هذه المساعدات محافظات دير الزور والرقة في المنطقة الشمالية الشرقية، وكلا من ريف حماة وريف حمص في المنطقة الوسطى وضواحي دمشق.
كما قامت مؤسسة النعيم الخيرية، بدعم المشافي الميدانية في هذه المناطق بالمعدات والأجهزة الطبية اللازمة، بالإضافة لتقديم مجموعة كراسي طبية خاصة بالمعوقين، بالإضافة للألبسة الرجالية والنسائية وألبسة الأطفال وحتى ألعاب للأطفال .
كذلك قامت المؤسسة بتأسيس "مشفى النعيم الميداني المتنقل" في ريف حماة، وتزويده بكل إحتياجاته من معدات وأدوية وكودار.
كما تقوم المؤسسة بالتعاون مع منظمة الصليب الأحمر الدولية، وإقامة دورات تأهيلية للكوادر الطبية وللمتطوعين في دول الجوار. وتتعاون مع هذه المنظمة أيضا في علاج المرضى والمصابين في تركيا ولبنان والأردن.

 

             

د. مهند الطحان النعيمي، وتوزيع المساعدات الاغاثية على أهلنا في مخيمات اللجوء في تركيا بتاريخ 20.12.2015

 

 د. ضرار الطحان النعيمي، مدير مؤسسة النعيم الخيرية، وتوزيع المساعدات الإغاثية " أدوية ومعدات طبية وألبسة"  

 

مؤسسة النعيم الخيرية  "دخول أول شاحنة للأراضي السورية"

مساعدات مؤسسة النعيم الخيرية "مساعدات إغاثية تشمل أدوية ومعدات وألبسة، تم إيصالها لأهلنا في الداخل السوري"

مؤسسة النعيم الخيرية: القسم الإغاثي لمجلس قبيلة النعيم في سورية وبلاد الشام